في كتابه (تشكلات العلمانية في المسيحية والإسلام والحداثة)، يعالج طلال أسد مجموعة من الأسئلة والافتراضات المتعلقة بالعلمانية، منها: ما الصلة التي تربط بين “العلماني” بوصفه فئة إبستيمية و”العلمانية” باعتبارها مذهباً سياسياً؟ وهل يمكن أن يكونا موضوعيّ بحث في الأنثروبولوجيا؟ وكيف يمكن أن تبدو أنثروبولوجيا العلمانية؟ وهل يمكن فهم “العلمانية” قبل فهم “الدين”؟في إجابته عن هذه التساؤلات وغيرها يكشف أسد عن مجموعة متنوعة من المفاهيم الضمنية والممارسات والتجارب التي تجمعت لتشكّل “العلمانية”، مسلّطاً في ذلك الضوء على التحوّلات التاريخية التي شكلت المواقف العلمانية في الغرب الحديث والشرق الأوسط.يتوزع الكتاب على مقدمة وسبعة فصول وخاتمة. وقد أولى المؤلف في الفصل الأول عناية خاصة بمفهوم الأسطورة، ومن ثَمّ انتقل في الفصلين الثاني والثالث إلى تناول الوساطة والألم والقسوة والتعذيب وعلاقتهم بالتقديس و”القدرة على التصرف”. وانطلق من بحوث العلماني هذه إلى تحري أوجه العلمانية ومظاهرها في الفصل الرابع، بحيث تناول مفاهيم ما هو إنساني ويشكل أساس الحقوق الذاتية الشخصية، كما عالج في الفصل الخامس قضية “المسلمين بوصفهم أقليات دينية” في أوروبا، وناقش، في الفصل السادس، ما إذا كانت القومية في الأصل علمانية أو دينية. وفي الفصل السابع، تطرق إلى إيراد بعض تحوّلات السلطة الدينية والقانون والأخلاق في مصر إبان خضوعها للاستعمار ببعض من الإسهاب، وقد أبرز ذلك مظاهر للعلمنة لم تجرِ العادة على الانتباه إليها.

 

تشكلات العلمانية في المسيحية والإسلام والحداثة

SKU: SDSSER
€19.99 Regular Price
€12.99Sale Price

    Pages Publishing House

    Wieken 17

    Avenhorn, 1633GT Netherlands

    +31 6-26036252

    info@pagesbookstorecafe.com

    • Facebook
    • Twitter
    • Instagram

    Be The First To Know

    Sign up for our newsletter